Tag Archives: الشباب

سفير شباب الفكر العربي في مصر لعام 2014: “منصب سفير الفكر العربي يكوّن جيلاً قائداً للتنوير في المنطقة العربية وقد فتح لي أبواباً واسعة لتقديم مبادرتي داخل مصر وخارجها”

سامي عمار مشاركاً في مؤتمر القيادات الشبابية للشباب العربي-الأوروبي الثالث والذي انعقد في فيينا تحت عنوان “المبادرات الاجتماعية كوسيلة لدعم التنوع والبدائل والتحديات”.

سامي عمار مشاركاً في مؤتمر القيادات الشبابية للشباب العربي-الأوروبي الثالث والذي انعقد في فيينا تحت عنوان “المبادرات الاجتماعية كوسيلة لدعم التنوع والبدائل والتحديات”.

أحبّ سفراء شباب الفكر العربي السابقون أن يشاركونا بتجربتهم وفيما يلي تجربة سفير مؤسسة الفكر العربي لعام 2014 سامي عمار مع المؤسسة:

يلعب عملي كسفير الفكر العربي دوراً كبيراً في التعرف إلى عدد أكبر من نشطاء المجتمع المدني ومؤسّساته، سواء المصرية، أم العربية، أم الأفريقية، أم الدولية، كما يسهم هذا العمل في بناء شبكات تواصل تكرّس التعاون من أجل الدفع بعجلة التنمية الشبابية إلى الأمام.

لقد مكّنني عملي كسفير الفكر العربي أيضاً من التواصل مع مؤسّسات دولية لدعم مبادرتي “فرصة يا شباب”، بحيث سافرت إلى:

  • النمسا في شهر يونيو العام 2014 “الملتقى العربي الأوروبي للقيادات الشبابية”. فقدّمت مبادرتي خلال المؤتمر ومثّلت وزارة الشباب المصرية في فيينا.
  • ألمانيا في سبتمبر العام 2014 “مؤتمر وزارة التنمية والتعاون الاقتصادي الألمانية وجامعة بون” حول التنوّع البيئي وعمل الشباب المرتبط بها، حيث عرضتُ للمرّة الثانية مبادرتي في بون.

وفي شهر فبراير العام 2014 عرّفتُ بمؤسّسة الفكر العربي و بـ “فرصة يا شباب” في حوار خاص معي على محطّتين تلفزيونيّتين مصريّتين هما “القناة الثانية” و”القناة المصرية الفضائية” حيث ألقيت الضوء على إنجازات المؤسّسة وعلى المبادرة أيضاً.

وكانت مهارات التواصل وتقديم الأفكار والمبادرات للشركاء المصريّين والدوليّين من أهمّ المهارات التي اكتسبتها، فضلاً عن مهارات إعداد خطط للمبادرات ولمشروعات التعاون مع الجهات الناشطة في العمل الشبابي سواء على الصعيد الاقتصادي أو الاجتماعي أو الإعلامي أو الثقافي.

بالفعل يمثّل منصب سفير الفكر العربي أهمّية محورية في صقل قدرات مجموعات شبابيّة قادرة على الانخراط في الإصلاح والتغيير الاجتماعي والاقتصادي. بحيث يمّكن هذا المنصبُ السفيرَ من فتح قنوات التواصل مع الإعلام والحكومة والمؤسّسات الأهلية، ويكسبه المزيد من الثقة في النفس، فضلاً عن إرادة التغيير الاجتماعي. وعلى المستوى الشخصي، أرى أن منصب سفير الفكر العربي يكوّن جيلاً قائداً للتنوير في المنطقة العربية. وعلى الرغم من أنه منصب فخريّ، إلّا أنه فتح لي أبواباً واسعة لتقديم مبادرتي داخل مصر وخارجها.

 يُعتبر مؤتمر فكر أرضية مشتركة اجتمع عليها نشطاء عرب من جيل الشباب، وأغلب الشباب العربي يطمح للتلاقي في أنشطة المؤسّسة من أجل تبادل الخبرات والأفكار.

ثمّة مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الشباب العرب في مجتمعاتهم، وهناك أدوار عدّة يمكنهم القيام بها من أجل دفع عجلة التنمية العربية إلى الأمام، لعلّ أبرزها التطوّع في مؤسّسات المجتمع المدني التي تحتاج إلى طاقات الشباب وحماستهم بغية تنفيذ مشروعات وبرامج عدّة في المنطقة العربية؛ وكذلك المشاركة الاجتماعية في مشروعات التنمية الاجتماعية التي تنفّذها الحكومات، سواء منفردة أم بالتعاون مع المؤسّسات غير الحكومية، مثل مشروعات التعليم المدني والثقيف المجتمعي؛ ناهيك بإطلاق مبادرات أو المشاركة في تنفيذ مبادرات تصبّ في خدمة قضايا الشباب الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.

 

Share

مناقشة أزمة اللغة العربية وكيفية توظيفها كعنصر جامع للهوية العربية في مؤتمر فكر 13

بقلم شامة درشول

عقدت صبيحة الخميس جلسة الموضوع العام والتي كانت تحت عنوان”اللغة العربية أحد أبرز عناصر الهوية العربية الجامعة”، وقام فيها الأستاذ عبد القادر الفاسي الفهري أستاذ باحث في جمعية اللسانيات بالمغرب، بمحاورة ضيوف الجلسة. وكان من بين ضيوف جلسة اللغة العربية كل من الأستاذ أحمد الضبيب باحث في اللغة العربية بالسعودية، بشارة شربل مدير تحرير جريدة “الجريدة” في دولة الكويت، رياض قاسم أستاذ أكاديمي من لبنان، عبد الفتاح لحجمير مدير مكتب تنسيق التعريف لدة منظمة ألكسو، مصطفى الشليح أستاذ في كلية الاداب والعلوم الإنسانية، وهنادا طه عميدة مشاركة في كلية البحرين المعلمين.

وقال الأستاذ الفهري إن اللغة العربية مستهدفة من أعداء لها ليس من الأجانب فقط بل من بعض المسؤولين العرب أيضا، وأضاف أن مبادرات لبعض حكام المنطقة مثلو جائزة الملك عبد الله للغة العربية، وأكاديمية محمد السادس للغة العربية تساهم في حماية اللغة العربية من الاضمحلال وسط العوائق التي تعرقل تدوالها في المجتمع كلغة يومية.

وأضاف الفهري أن الاهتمام باللغة العربية لا يعني ألا يتم الاهتمام بلغات الأقلياتـ، وأن هذا الاهتمام مفروض ولا يجب أن يترك حتى لا يكون هناك إشعال لفتن النزاعات اللغوية، ومخططات التفتيت على أساس لغوي.

 وختم الفهري أن اللغة اللاتينية وهي في أوج استخدامها العلمي ماتت، لأن قرارا سياسيا من حكام فرنسا وايطاليا اختار التخلي عن اللغة اللاتينية، وإقرار لغات أخرى وتعميم تداولها، لذلك يقول الفهري”لا أمة بدون لغة ولا دولة بدون لغة”.

Sessions Mhs_3793

أما الاستاذ الضبيب  فيرى أن المشكلة ليس في بقاء اللغة، بل في اهمالها والغفلة عن استغلالها في التنمية وفي تقدم البلاد العربية، وأضاف أن إقصاء اللغة عن الادارة وعن السوق جعلت العربي يلجا للغة الاجنبيى حتى يحصل لقمة عيشه، وتساءل الضبيب “كيف تعيش اللغة العربية في واقع لقمة العيش فيه تعتمد على التحدث بلغة أجنبية؟”، وختم قائلا”لا بد أن نبذل جهودا من أجل رفع الوعي بأهمية اللغة وبضرورة أن تكون هي الأبرز لوحدتنا وتكاملنا”.

وقالت الأستاذة هنادا طه، إن مسألة إصلاح التعليم أو تحديثها مسألة مؤرقة لأنها مرتبطة أساسا باللغة، وأن اللغة ما عادت شيئا معاشا وإنما صارت على هامش الحياة، وأننا بدأنا نتعامل معها بصيغة احتفائية دينية، ولم تعد لغة نعيش ونتنفس بها.

وأضافت طه أن اللغة العربية في مخيلة الأطفال لغة مهزومة، وأننا بتنا في حاجة إلى قصص نجاح تعيد الأمل للأطفال بلغتهم العربية، وختمت قائلة”هذا الزمن هو زمن المعلومة العلمية وليس زمن المتنبي”.

أما قاسم رياض، فقال إن ثلاث مراحل خدمت اللغة العربية أولها نزول القران، وأنه اعترف بالدخيل والمعرب، وبالتالي كان القرار اللغوي قرارا سياسيا لغويا اجتماعيا دينيا بامتياز.

 وثانيها قرار الخليفة الأموي مروان بن عبد المالك تعريب الديوان، وعدم القبول بأن تكون الحسبة ومالية الدولة بلغة لا تعرفها.

المرجلة الثالثة، خلق بيت الحكمة مع المأمون، وإطلاق ما سمي بالمصطلح العلمي في اللغة، وبدأت الترجمة، وقدمت ما قدمت من الاف الكتب والتي وضعت الطريق السليم لنا في كل العلوم.

وفي مداخلة لعبد الفتاح الحجمري، جاء فيها أن الواقع اللغوي في العالم العربي واقع معقد وموسوم بالكثير من الارتباك سواء على صعيد المنظومة التربوية أو على صعيد التنسيق العربي نفسه، وتساءل”اللغة العربية لغة عالمية ةالاتجليزية ايضا فما هي العالمية؟”.

 وقال بشارة شربل العربية مهددة ونظرية المؤامرة سارت نظرية عربية عروبية تستسهل النقاش في ازمة اللغة لن نتقدم إذا لم نحمل أنفسنا المسؤولية اولا واخيرا، وختم قائلا”أزمتنا اللغوية لا تعود لفشل ذاتي للغىة العربية بقدر ما تعود الى اشكالية التعامل معها من قبل ابنائها ونظرتهم لها والناجمة عن فشل مواكبتها للتكنولجيا”.

Share

الفكر مآلٌ مناسب للتكامل والتلاقي

بقلم أحمد عوّاد، طالب هندسة في جامعة البلقاء التطبيقيّة في الأردن

نسرّح البصر عالياً في طموح رونقه الجميل ،أساسه مبين، مستقبله عظيم، لنصل إلى منتصف البحر الواسع، لنجد التقسيمات مرسومة في الحدود، ولكنها مدفونة في القلوب. فالإنسانية دائرة تجمعنا ، والقوة بعروبتنا التي توحدنا ، فمشاعر الإخلاص تدغدغ أفئدتنا ، وتحاكي عقولنا وأوردتنا ، والاتجاه السليم هو العافية لنا ولمستقبلنا.

التحديات التي تواجهنا في الوقت الراهن كثيرة، أبرزها التحديات الأمنية التي تجتاح جسد الأمة العربية، فلنتفكر ونتغير ولنجد الوسيلة لنتطور. فالمشاهد للواقع يرى حروباً أهلية ، وتقسيمات طائفية ، لذلك علينا الحذر وعدم الانجراف وراء تيار التدمير لنكون على مقربة من شاطئ آمن وجميل.

إلى أين تتجه البوصلة؟

يجب أن نحافظ على ديمومة الهويّة العربيّة ضمن إطار مخزونها الحضاري والثقافي المعرفي اللامحدود. اللغة العربية في طريق النماء والتطوير أم إلى طريق الاندثار والتحويل؟ لغتنا العربية حكاية أصيلة ، فنحن أحوج ما نكون إلى مشروع ثقافي معرفي شامل يقوّي أواصر العلاقات الثقافية على اعتبار أن المخزون المعرفي هو الذي يعمّق العلاقات الثنائية بين المتلاقين ويعزز العلاقة بين المتحابين .

إننا بحاجة إلى تعزيز ثقافة الحوار فيما بيننا والتأكيد على نبذنا للتطرّف فننظر إلى الآخر بزاوية القبول،لا بزاوية الضرب والذهول ، وهنا يتوجب الإشارة إلى رسالة عمان التي جاءت مؤكدة لذلك ومظهرة للصورة الحقيقية للإسلام ؛ دين السماحة والوسطية والاعتدال. إن المشروع الثقافي سيخدمنا بتقريب المساحات بين رواد مختلف الثقافات والاتجاهات، وعندها سنجد نقاط الالتقاء التي نمدّ من خلالها جسورالتواصل والتآخي والمحبة والسلام.

يجب علينا جميعا أن نشارك في نشر الثقافة، وأن نساهم في دفع عجلة التنمية، وأن نشارك في نهضة شمولية واسعة تقودنا ومجتمعنا إلى برّ الأمان، فالفكر المنير قادر على تحقيق الإصلاح المبين. وفي الجانب الفكري ما زلنا نمضي بالبحر الواسع، لنجد الخلاص والشفاء، فوجدنا من الداء أنّ الفراغ قاتل، لذلك فإن الدواء يكمن في نشر الثقافة والحث على تنمية مختلف جوانب الإبداع ، فالجميع يجب أن يدرك أنه صاحب دور فاعل في مجتمعه ، ويجب أن يبحث بجد ليكون مستقبل الأمة في رخاء بدلا من شلالات الدماء.

فعندما نبحر في خضم المتغيرات والتحولات الإقليمية، فإننا أحوج ما نكون إلى خطاب شمولي واضح يضع مركبتنا وما تحتوي من عقول على شاطئ الأمان دون أن يصاب روادها بشلل وانهيار . إن نهضة الأمة يجب أن تكون أولوية للجميع ، فالنهضة الثقافية مستوحاة من النهضة المعرفية في حقيقتها، دون إهمال البحث عن النهضة الشمولية التي تترافق وسياسة البناء والإعمار.

 يجب علينا أن نتعامل مع الواقع بذكاء ، فنبحث عن الهوية العربية الجامعة التي تعزّز تلاقي كافة الأطياف بمختلف توجهاتها وانتماءاتها ، والتوحد ضمن أُطر شرعية لمواجهة مختلف التحديات ، فالتوحد الفكري على الثوابت والموروثات مآل مناسب للشمول وسبيل جيد لمواجهة طيف المعيقات.

أحمد عوّاد يزور معرض عمّان الدولي للكتاب

أحمد عوّاد خلال زيارته لمعرض عمّان الدولي للكتاب

الشباب والمشروع النهضوي

الشباب هم عماد الأمم وبنيانها العظيم والمحرّك الرئيس لدفع عجلة التنمية والحفاظ على ثقافتهم يجب أن يكون في مقدمة الأولويات . فهلا استفقنا من نومنا  وبحثنا عن أمان عيشنا، وطيب مستقبلنا، ونماء حضارتنا، وازدهار معرفتنا، وارتفاع جودة مخرجات تعليمنا، وازدياد تطورنا وحداثتنا؟

نحن بحاجة إلى ترسيخ قواعد الفكر والثقافة ، لنكون من المساهمين في تحقيق الأمن الشامل ضمن أسس الحداثة والتطور الفكري الثقافي العلمي الإبداعي الشامل .فالثقافة والحداثة والتطور سبيل للأمن المجتمعي الذي يقودنا إلى مستقبل زاخر في خضم التحديات التي يشهدها الواقع.

إن المشروع النهضوي العربي يجب أن يرتكز على عدة محاور وأولويات ، فالإصلاح الشامل يجب أن يتسارع في الخطوات، والبحث عن الإعمار يجب أن يتصدّر لوائح العمليات، فوحدة المصير توحدنا، والشرعية التاريخية والدينية تجمعنا، لذلك كان لزاما علينا أن نقرب المسافات ونقوي الروابط والعلاقات، إذ يجب علينا أن نوظّف التكنولوجيا الحديثة بمختلف أدواتها وتطبيقاتها لخدمة هذا المشروع، فالعالم الإلكتروني أصبح بمثابة فضاء واسع يسمح بتبادل المعارف.

وجميعنا يعلم أن ذلك سلاح ذو حدين، فلنجعله في طريق الخيرات، ولنبحث عن التكامل المعرفي والثقافي والفكري الذي يقودنا نحو التطور والثبات . فلنبحث عن السير نحو مستقبل أفضل ، بدلا من تعطيل العقول والتمادي في الخمول ، ولنعمل للوصول إلى طريق الاستقرار ولنحرص على وحدة العقول والأفكار ولنكن مساهمين في تشييد البنيان والحفاظ على الأمان.

هذا ويأتي مؤتمر مؤسسة الفكر العربي الثالث عشر تحت عنوان “التكامل العربي: حلم الوحدة وواقع التقسيم ” ليكون منبرا للوحدة، وداعياً لتجسيد هذا الطموح حيث  ستناقش جلسات المؤتمر التكامل العربي من أكثر من جانب. فلنجعل من هذا الحدث تعزيزاً لانطلاقة خلاقة تدعو للتواصل، وللتآخي ، وللسلام ، ولنشر قيم الفضيلة والمحبة والسماحة والاعتدال.

Share

تدشين ثالث جداريّة تحت شعار “التمايز والتمييز” خطوة مهمّة لنشر ثقافة الحوار والتماسك الاجتماعي

دشّنت مؤسّسة الفكر العربي ومكتب اليونيسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية – بيروت، الجدارية الثالثة من مشروع «جداريات» (نتعرّف، نتحاور، نتماسك)، في منطقة الشويفات بالتعاون مع بلدية منطقة الشويفات، واللجنة الوطنية اللبنانية لليونيسكو، ومنظمات أهلية أخرى.

وأشار الدكتور هنري العويط، المدير العام لمؤسّسة الفكر العربي، في كلمة ألقاها خلال حفل التدشين عن حرص مؤسّسة الفكر العربي على إعداد ملف تدريبي، لتعُمّ فائدة المشروع على مستوى العالم العربي كلّه. وقال، “فبفضل تعاونكم المثمر والبنّاء، وبفضل ما وفرّتموه له من دعم، شكّل هذا المشروعُ تجربةً ناجحةً، تحفّزنا على نشر نتائجها على أوسع نطاق.”

وأكّد الدكتور هنري العويط على أهميّة المشروع وأبرز أبعاده ودلالاته وقال أن المشروع يهدف إلى “مواكبة المدارس في مسيرة تنشئة تلامذتها على القيم الإنسانية، وتزويد هؤلاء التلامذة بالمهارات التي تؤهّلهم لأن يضطلعوا بدورٍ قياديّ في مجتمعاتهم المحلّية.” وأضاف أنّ هذه المبادرة رمت إلى مساعدة التلامذة على تخطّي الحواجز الماديّة والمعنويّة التي كثيراً ما تُباعد بين الناس وتُفرّق بينهم، تارة ً باسم الطائفيّة، وتارةً أخرى باسم السياسة.

BOB_4256.jpg RES

وبدوره شدّد السيّد عدنان حرفوش،المدير السابق لثانوية الشويفات الرسمية المختلطة، على مبدأ الحوار لنبذ العصبيات قائلاً، “حتى تتعرف يجب أن تدير حواراً وبالحوار تموت العصبيات وتتجلى كل مفاهيم الإنسانية.” هذا وكان المشروع قد استهدف طلاب الصف الثانوي الأول من خلال أنشطة وحلقات نقاش وتدريب للطلاب على الحوار كقيمة أساسية فضلاً عن توفير التدريب لهم ودعمهم من خلال تقديم المواد والتجهيزات الضرورية لإطلاق مشاريعهم المجتمعية التي تُنفذ في المدارس والمجتمع المحلي المجاور للمدرسة.

تمحورت فكرة الجداريّة الثالثة حول مسألة التروّي قبل اتخاذ القرارات كما أشار الطلّاب في كلمتهم. وعرض التلامذة فيديو من إعدادهم عن موضوع المشروع. وقد أثنت مديرة ثانوية الشويفات الرسمية المختلطة السيدة إيمان أبو شاهين على تحقيق الجداريّة أهدافها قائلة، “تجلّى هذا النشاط بالطلاب سلوكاَ وأخلاقاَ. زرعكم قد أفلح.”

استهدف المشروع تلامذة من ثلاث ثانويات وهي ثانوية الشياح الرسمية للبنين، ثانوية الشويفات الرسمية المختلطة وثانوية كفرشيما الرسمية المختلطة مركّزاً على عنصر الشباب. واعتبر العويط أنّ الشباب هم بناةُ الغد، ورافعةُ الإصلاح، وهم الأملُ وعليهم المعوَّل. وأضاف في كلمته، “ولكَم أسعدنا أن نلاحظ، خلال المرحلة التنفيذيّة، انتقالَ قيادة المشروع إلى التلامذة الذين أصبحوا محورَه الفعلي ومحرّكَه الفاعل.”

هذا واعتبرت ممثّلة مكتب اليونيسكو الاقليمي للتربية في الدول العربية السيدة مي أبو عجرم أن المدارس والثانويات “مساحات تتيح للطلاب تعلّم الانفتاح واحترام الآخر والتواصل وحريّة الفكر”. واختتم الحفل بالكشف عن الجدارية.

BOB_4319.jpg RES

Share

سفير مؤسسة الفكر العربي يعرض مبادرته لتنمية مشاريع وفرص عمل خضراء خلال مشاركته في مؤتمر في بون

قام سفير مؤسسة الفكر العربي في مصر، سامي عمار، بعرض مبادرته “فرصة يا شباب” خلال مؤتمر حول التنوّع البيئي في مدينة بون الألمانية في الفترة ما بين 12 و20 سبتمبر. وقد قامت وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الفيدرالية الألمانية (BMZ)  ومكتب التعاون الألماني الدولي (DAAD) وجامعة بون بتوجيه الدعوة لسامي للمشاركة بالمؤتمر الذي تناول محور التنوع البيئي ودورالمجتمع المدني والمبادرات الشبابية والحكومات في تحقيق التنمية البيئية المستدامة على مستوى العالم.

شارك بالمؤتمر أكثر من 23 دولة حول العالم وكان سامي عمار ممثلاً عن مصر. وقد هدف المؤتمرإلى بناء شراكات مع الشباب من  أصحاب المبادرات البيئية اوستخراج توصيات من المشاركين لضمان تنمية بيئية مستدامة على المستوى الدولي. تمّ تنفيذ المؤتمر على مرحلتين وتخلّلت المرحلة الأولى منه حلقة نقاش حول التنوع البيئي العالمي وكذلك برنامج زيارات لمركز بحوث المياة IUCN ومقر القناة الألمانية DW ومقر جامعة الأمم المتحدة في بون.

سامي عمار خلال مؤتمر يهدف إلى بناء شبكات تواصل بين كافة المعنيين بالعمل البيئي دولياً

سامي عمار خلال مؤتمر يهدف إلى بناء شبكات تواصل بين كافة المعنيين بالعمل البيئي دولياً

وفي خضمّ الجلسات النقاشية التي عقدت في جامعة بون، عرض سامي مبادرته باعتبارها تتضمن أهداف تتعلق بتدريب الشباب في تنمية مشاريع وفرص عمل خضراء تحمي البيئة وتنمّيها.  وألقى سامي كلمة أشار فيها إلى أهداف مبادرته التي تتضمّن تعريف الشباب بفرص التدريب والتوظيف والدراسة بالخارج وتقديم الاستشارة الفنية للشباب كما عمل على عرض ملصق عن مشروعه.

وقال سامي في هذا الصدد، “قمت بالتواصل مع أغلب الجهات المشاركة بالمؤتمر سواء حكومية أو غير حكومية من أجل التنسيق معهم لتنمية مبادرتي “فرصة يا شباب” خلال الفترة القادمة، وتأتي مشاركتي بالمؤتمر جزء لا يتجزأ من خطتي للمشروع.”

سفير مؤسسة الفكر العربي في مؤتمر لحماية البيئة وتجنب آثار التغير المناخي

سفير مؤسسة الفكر العربي في مؤتمر لحماية البيئة وتجنب آثار التغير المناخي

قام سامي بإلقاء الضوء على مؤسسة الفكر العربي (رؤيتها – نشأتها – أنشطتها – مبادراتها – أهدافها) وأكد على أن المؤسسة على استعداد للتعاون مع كافة المؤسسات والحكومات على مستوى العالم لتنمية الفكر والإبداع في كافة المجالات. وأصرّ مشاركون من الهند وألمانيا وإندونيسيا ودول أخرى على بناء جسور مع المؤسسة وهو الأمر الذي اعتبره سامي التزاماً عليه احترامه. وقد أكّد سامي على أنه سيعمل على التواصل معهم لتنظيم سبل التعاون معهم بعد المؤتمر.

أصرّ مشاركون من الهند وألمانيا وإندونيسيا ودول أخرى على بناء جسور مع مؤسسة الفكر العربي وهو الأمر الذي اعتبره سامي التزاماً عليه احترامه.

وخلال الفترة ما بين 16-20 سبتمبر، تمّ تنفيذ المرحلة الثانية من المؤتمر في مقر مكتب التعاون الألماني الدولى DAAD في بون والتي تمثّلت في عقد كونجرس للشباب الدولى بحضورعدة قيادات ألمانية ودولية بارزة بمجال المبادرات الشبابية البيئية والبحوث والمشاريع الإنمائية العالمية.

Share

سفير مؤسسة الفكر العربي في مصر يمثّل وزير الشباب المصري في مؤتمر عن التنمية الحضرية

شارك سامي عمار، سفير مؤسسة الفكر العربي في مصر، في مؤتمر لبرنامج التنمية بالمشاركة في المناطق الحضرية، كممثّل لوزارة الشباب والرياضة المصرية. وقد أطلق المؤتمر الدعوة الثانية لتقديم عروض المشروعات التي تعمل على تحسين وضع المناطق العشوائية بالقاهرة بحضور وفد الاتحاد الأوروبى في القاهرة.

وأكّد سامي عمار في مداخلته بالمؤتمر على مفهوم التشبيك ما بين كافة المؤسسات المعنية بالعمل التطوعي والشبابي في مصر عبر مجموعة من الأنشطة التفاعلية واللقاءات. وقال، “نسعى لبناء شراكات جديدة مع مؤسسات المجتمع المدني المصرية والأجنبية والتشبيك على النطاق الوطني والاقليمي والدولى لدفع عجلة الإصلاح والتنمية في مصر.”

سامي عمار يشارك في مؤتمر عن التنمية الحضرية

سامي عمار يشارك في مؤتمر عن التنمية الحضرية

وقد تمّ عرض أهداف المؤتمر على النحو التالي:

  1. تحسين الخدمات الصحية المحلية والخدمات التعليمية.
  2. إدارة المخلفات الصلبة بالمناطق العشوائية.
  3. توفير الفرص الترفيهية لجميع السكان.
  4. تطوير المواصلات والسلامة المرورية بالمناطق العشوائية.

وأكّد جونثر فينبول، مدير برنامج التنمية بالمشاركة في المناطق الحضرية، في خطابه على نقاط عدّة أبرزها:

  • إشراك الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني في عملية الإصلاح والتغيير.
  • ضخّ الاتحاد الأوروبي مبالغ مالية كبيرة للمشروع بهدف تحقيق التنمية في المناطق العشوائية بمصر.

سفير مؤسسة الفكر العربي ممثّلاً وزارة الشباب والرياضة المصرية

سفير مؤسسة الفكر العربي ممثّلاً وزارة الشباب والرياضة المصرية

يرتكز المشروع على محاور ثلاث رئيسية وهي:

  1. البيئة
  2. الشباب
  3. التنمية

وتم اختتام المؤتمر بالدعوة لحضور اجتماع يوم 30 سبتمبر في فندق سونيستا بمدينة نصر لمزيد من التعريف بالبرنامج وتم التأكيد على أن آخر موعد لإرسال المشاريع المقترحة لنيل منح من قبل البرنامج هو يوم 12 أكتوبر القادم.

 

Share

حوار بمناسبة يوم الشباب الدولي: التحديات والفرص أمام الشباب العربي

بمناسبة يوم الشباب الدولي الواقع في 12 أغسطس آب، أجرت مؤسّسة الفكر العربي حواراً مع المهتمّين والمتابعين للفكر والشأن العربي وذلك حول التحديات الاقتصادية والأمنية والثقافية التي تواجه الشباب في ظلّ الوضع الراهن في الوطن العربي. #شباب_فكر fikr_youth#

Share