Tag Archives: البحرين

مؤتمر القرائية للجميع

خلفية مؤتمر “القرائية للجميع”

مؤتمر القرائية للجميع

الرؤية

ينعقدُ مؤتمر مشترك بين مشروع الإسهام في تطوير تعلّم الّلغة العربية وتعليمها “عربي 21″، التابع لمؤسّسة الفكر العربي، والجمعية العربية للقراءة “تارا”، وذلك تحت عنوان “القرائية للجميع”، في 24 و25 نيسان/أبريل في دولة البحرين، من أجل البحث في تكريس أهمية مفهوم القرائية باللغة العربية.

 يعرّف المفكّر الكولومبي باولو فرييري القرائية بأنها القدرة على فهم الكلمات وفهم العالم. القرائية في علم التربية الحديث هي تعلّم القراءة والكتابة من أجل التفكير وفكّ رموز العالم من حولنا وفهمه. ففي مجتمعات المعرفة واقتصاداتها، يصبح السياق اللغوي مرتبطاً بالمعاني وتعدّديتها واختلافها باختلاف السياق، ويصبح تغميس أو غمر الطلاب “باللغة” عوضاً عن تعليمهم “عن اللغة” هو الأساس، كما يصبح استخدام معايير واضحة وعادلة وحداثية لتعلّم اللغة هو المنحى المعتمد للتعليم.

المحاور:

يحتضن مؤتمر “القرائية للجميع” لسنة 2015 فكرة القرائية ومَعيَرتَها، من خلال التركيز على المحاور التالية:

 المحور الأول: تعليم اللغة المبني على المعايير: ماهيته، الفلسفة القائم عليها، والتجارب الناجحة في هذا الميدان.

المحور الثاني: التقييم المبني على المعايير: ماهيته والفلسفة القائم عليها والنتائج المترتبة على استخدامه من حيث المناهج وطرائق التفكير.

 المحور الثالث: أدب الطفل العربي: أهميته في تعليم اللغة العربية وتعلّمها وطرائق دمجه في مناهج اللغة العربية وما تقوله الأدبيات عن أهميته في التعليم.

 المحور الرابع: لغات التدريس والخيارات العادلة: فلسفة العدالة والامتداد الشعبي للغة.

 الأهداف:

يهدف مؤتمر”القرائية للجميع” إلى تحقيق الآتي:

أ- نشر الوعي بالتعلّم والتقييم المبنيين على المعايير واللذين يُعدّان من أهمّ الممارسات العالمية الناجعة/الفضلى.

ب- الاحتفاء والاحتفال بالتعلّم المبني على أدب الأطفال، وذلك من خلال جائزة “كتابي” ونشر ثقافة أدب الطفل كركيزة للتعلّم والتعليم.

ج- التأسيس لفكرة مجتمعات التعلّم المهنية الرائجة في عالم التربية الحديثة، والتي تعتمد على لمّ شمل التربويين حول الممارسات الفضلى لفهمها بعمق، وتجربتها بعد عودتهم إلى مدارسهم.

د- تعميق الفهم بمبدأ العدالة اللغوية، والذي تنشره فكرة التعلّم المبني على المعايير، ومبدأ اللغة المعيارية الجامعة (الفصيحة).

Share

#أنشطة_السفراء: إسلام الزيني يشارك في مؤتمرين دوليين لريادة الأعمال

شارك سفير شباب مؤسّسة الفكر العربي في البحرين لعام 2015، الإعلامي سلام الزيني في “المنتدى الاستثماري الدولي الأول لروّاد الأعمال” الذي أقيم برعاية  سمو رئيس الوزراء البحريني و بتنظيم من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة في مملكة البحرين خلال الفترة من 20 إلى 21 يناير بمشاركة أكثر من 100 رائد أعمال من 75 دولة حول العالم.

واستعرض الزيني و بقية المشاركين بحضور السيد لي يونغ مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية أفكار مشاريعهم التي يعملون عليها وكيفية تحقيق النجاح في مجال ريادة الأعمال وناقشوا فيما بينهم سبل دعم المشاريع الشبابية الناشئة.

و قال السيد يونغ أنه على الصعيد العالمي، هناك نحو 200 مليون شخص عاطلون عن العمل حاليًا، وكثير منهم الشباب. وبحلول عام 2020، سوف يحتاج العالم نحو 600 مليون وظيفة من أجل استيعاب الأعداد المتنامية من الشباب.

و قال سمو الأمير الحسن بن طلال في كلمة ألقتها مندوبة عنه الأميرة رحمة بنت الحسن خلال المؤتمر أنه وفق الإحصائيات التي نشرتها الجامعة العربية مؤخرًا فإن 31% من مجموع الأشخاص الذين يغادرون بلدانهم للهجرة إلى بلد أجنبي هم من العالم العربي. إضافة إلى ذلك فإن 54% من الطلاب العرب الذين يدرسون في الخارج لا يعودون إلى بلدانهم، وبيّن أن إحدى أهم المشاكل التي تواجه هذه المنطقة اليوم هي هجرة الأدمغة.

unnamed

وشارك الزيني أيضًا في منتدى الإعلام الاجتماعي الثالث والذي عقد في البحرين 28 يناير الجاري بمشاركة خبراء إقليميين ودوليين في مجال الإعلام الاجتماعي، و ناقش كيفية استخدام أدوات التواصل الاجتماعي في إطلاق المشاريع الريادية والمساهمة في انتشارها وكذلك استعرض العديد من التجارب الناجحة في المنطقة.

وقال رئيس النادي العالمي للإعلام الاجتماعي رئيس المنتدى علي سبكار  أن المنتدى استضاف هذا العام أكثر من عشرين متحدثًا من أكثر خبراء الإعلام الاجتماعي شهرة على صعيد المنطقة.

Share