Category Archives: الإعلام العربي

#أنشطة_السفراء: إسلام الزيني يشارك في مؤتمرين دوليين لريادة الأعمال

شارك سفير شباب مؤسّسة الفكر العربي في البحرين لعام 2015، الإعلامي سلام الزيني في “المنتدى الاستثماري الدولي الأول لروّاد الأعمال” الذي أقيم برعاية  سمو رئيس الوزراء البحريني و بتنظيم من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة في مملكة البحرين خلال الفترة من 20 إلى 21 يناير بمشاركة أكثر من 100 رائد أعمال من 75 دولة حول العالم.

واستعرض الزيني و بقية المشاركين بحضور السيد لي يونغ مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية أفكار مشاريعهم التي يعملون عليها وكيفية تحقيق النجاح في مجال ريادة الأعمال وناقشوا فيما بينهم سبل دعم المشاريع الشبابية الناشئة.

و قال السيد يونغ أنه على الصعيد العالمي، هناك نحو 200 مليون شخص عاطلون عن العمل حاليًا، وكثير منهم الشباب. وبحلول عام 2020، سوف يحتاج العالم نحو 600 مليون وظيفة من أجل استيعاب الأعداد المتنامية من الشباب.

و قال سمو الأمير الحسن بن طلال في كلمة ألقتها مندوبة عنه الأميرة رحمة بنت الحسن خلال المؤتمر أنه وفق الإحصائيات التي نشرتها الجامعة العربية مؤخرًا فإن 31% من مجموع الأشخاص الذين يغادرون بلدانهم للهجرة إلى بلد أجنبي هم من العالم العربي. إضافة إلى ذلك فإن 54% من الطلاب العرب الذين يدرسون في الخارج لا يعودون إلى بلدانهم، وبيّن أن إحدى أهم المشاكل التي تواجه هذه المنطقة اليوم هي هجرة الأدمغة.

unnamed

وشارك الزيني أيضًا في منتدى الإعلام الاجتماعي الثالث والذي عقد في البحرين 28 يناير الجاري بمشاركة خبراء إقليميين ودوليين في مجال الإعلام الاجتماعي، و ناقش كيفية استخدام أدوات التواصل الاجتماعي في إطلاق المشاريع الريادية والمساهمة في انتشارها وكذلك استعرض العديد من التجارب الناجحة في المنطقة.

وقال رئيس النادي العالمي للإعلام الاجتماعي رئيس المنتدى علي سبكار  أن المنتدى استضاف هذا العام أكثر من عشرين متحدثًا من أكثر خبراء الإعلام الاجتماعي شهرة على صعيد المنطقة.

Share

تباين الآراء حول دور الإعلام الجديد والتقليدي في الوطن العربي في جلسة “البديل الإعلامي الموثوق لفهم الواقع” في مؤتمر فكر 13

بقلم شامة درشول

يتساءل إعلاميون من الجزائر ولبنان والعراق “هل تحتاج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى ربيع عربي جديد في الإعلام يضاهي الربيع الذي شهدته بعض بلدان المنطقة؟”

يقول الصحفي العراقي شاكر نوري، ”شرخ كبير كشف عنه الإعلام العربي وهو ينقل الثورات العربية على قنواته العربية”، ويضيف في جلسة خصصت للحديث عن الإعلام العربي على هامش فعاليات مؤتمر فكر الثالث عشر، أن الاعلام الاجتماعي كشف ما وصفه نوري ب”التخلف” في الإعلام العربي الرسمي. ويرى شاكر نوري الإعلام في العالم العربي على أنه إعلام يمارس التضليل ويتجاهل وسائل الإعلام الجديد ويهمش المواطن الصحفي بدل أن يجعل منه صحفياً محترفًا.

من جهة أخرى، تساءل نارت بوران، مدير الأخبار في قناة سكاي نيوز العربية، عن مستقبل الإعلام المطلوب في المرحلة القادمة. وأكّد أن مستقبل الإعلام التقليدي خاصة التلفزيون، سوف تتغير مبادؤه، وأنه لا مفر من المزاوجة بين السرعة في نقل الخبر وبين إدماج الإعلام الاجتماعي في خدمة الإعلام التقليدي، واعتماد محتوى رصين وقوي، مع توزيع لمراسلين في مختلف انحاء العالم.

وفي الوقت الذي بدت فيه مداخلة كل من نوري وبوران مائلة للهدنة مع الإعلام الجديد، حاولت الأكاديمية نهوند القادري إمساك العصا من الوسط إذ اعتبرت أن استخدام التكنولوجيا ليس هو الأساس، وإنما الأهم هو كيف تستخدم وماذا تنقل.

غرفة الصحافة في مؤتمر فكر 13

غرفة الصحافة في مؤتمر فكر 13

وترى القادري انه لا وسيلة إعلامية قادرة على إنهاء الوسيلة التي سبقت باقي الوسائل، وانما تفرض عليها تغييرا وتأقلما مع ما يستجد ليس الا، ومع ذلك ترى نهواند القادري أن التطور التكنولوجي المتسارع يقابله بطء شديد في أساليب العمل الاعلامي في العالم العربي.

واختلف الصحفي الجزائري شريف رزقي مع بقية المتحدثين في جلسة الاعلام العربي من حيث موقفهم “المتسامح” مع الاعلام الجديد إذ اعتبر أن الاعلام الجديد ليس باعلام بالمعنى الحقيقي للكلمة، وفضل أن يسهب في حديثه عن الاعلام التقليدي، ويشرح سلبيات عمله بالعالم العربي والتي حصر أهمها في غياب الحرية في بيئة العمل، مؤكداً أن غياب الحرية الفردية هو غياب الديمقراطية، والثقافة الديمقراطية هي الوحيدة القادرة على تأسيس إعلام نزيه موضوعي واحترافي حسب قوله.

Share